ما هو تصنيف (rating) أو تقييم الاسهم؟

قبل أن تتداول في سهم ما، فأنت بالطبع تريد أن تتأكد من أنك تقوم باستثمار جيد. هناك طرق مختلفة لتقييم أو تصنيف الاسهم من حيث الجودة للتداول. وبهذا يمكنك استخدام تصنيف سهم للتأكد من أن تداولك في الطريق الصحيح. سوف تقرأ في هذا المقال المزيد حول تصنيفات أو تقييمات الاسهم، وما أهميتها في التداول.

تقييم الاسهم (rating)

تصدر تقييمات الاسهم من قبل وكالات التصنيف الرئيسية، و التي أغلبها في أمريكا. هذا هو السبب في أن الشركات الكبيرة والدولية هي التي تحصل على التصنيفات.

يشير تصنيف الشركة إلى أي مدى تستحق هذه الشركة الائتمان. إذا كانت الشركة تتمتع بتصنيف عال، فستكون الشركة سليمة من الناحية المالية ومن ثم تستحق الائتمان. إذا كانت الشركة لديها تصنيف منخفض، فهناك عدم استقرار مالي أو حتى مشاكل مالية. في هذه الحالة، فإن الشركة المعنية ليست جديرة بالائتمان.

لا يمكن للشركات فقط الحصول على التصنيفات. على سبيل المثال، تمنح وكالات التصنيف أيضاً تصنيفات للدول. إذا كانت دولة ذات تصنيف عالٍ، فإن هذا البلد جدير بالائتمان وبالتالي فسوف يكون من الجيد التداول في سندات هذه البلدان. ومع تصنيف منخفض، فإن التداول بالتأكيد سوف ينطوي على مخاطر أكبر.

Rating  تصنيف

التقييم وبيان المخاطر (rating and risk)

يمكنك استخدام تصنيف السهم أو السند لتحديد ما إذا كان هذا المنتج الاستثماري يناسبك أم لا. و يمكنك القيام بذلك عن طريق وضع التصنيف بجوار ملف تعريف المخاطر الخاص بك.

فإذا كنت على استعداد لتحمل الكثير من المخاطر عند التداول في الاسهم أو في السندات، بحيث تتمنى أن تحصل على ربح أعلى. فسوف نكون الاسهم أو السندات مع تصنيف منخفض تتناسب تماماً مع ملف تعريف المخاطر الخاص بك. إذا كنت تريد المخاطرة بأقل قدر ممكن، فمن الأفضل أن تستثمر في الاسهم أو السندات ذات التصنيف العالي.

أعلى تصنيف

أعلى تصنيف يمكن أن يحصل عليه سهم أو سند هو التصنيف الثلاثي (AAA). إذا كان هناك سهم أو سند بهذا التصنيف، فلا تقلق بشأن استثماراتك في هذا المنتج الاستثماري. حيث تكون الشركات أو الدول ذات التصنيف الثلاثي في ​​حالة مالية جيدة، و تكون فرصة حدوث مشاكل مالية ضئيلة جداً. و هذا بالتأكيد يقلل أيضاً من فرصة حدوث خسارة لك كمُتداول.

تقدم المنتجات الاستثمارية ذات التصنيف العالي عموماً عائداً إيجابياً محدوداً. و تكون مخاطر الاستثمارات أصغر، لكن من ناحية أخرى، فإن العائد ليس مرتفعاً أيضاً. و ذلك لإنها استثمارات مستقرة يمكن أن تمنحك فوائد جيدة على المدى الطويل.

التصنيفات الأقل

ليس كل الشركات والبلدان التي يتم تقييمها من قبل وكالات التصنيف لديها تصنيف ثلاثي (AAA). حيث لا تزال الشركة أو البلد الذي يحمل تصنيف باء B بشكل عام جديراً بالائتمان، ولكن تصنيف C أو أقل يكون بالفعل أقل موثوقية. فقط إذا كنت ترغب حقاً في المخاطرة عند التداول، يمكنك حينها أن تتداول في شركات أو دول ذات تصنيف سي C أو أقل.

الانخفاض في التصنيف

تصنيف شركة أو بلد غير ثابت، حيث أن الجدارة الائتمانية لشركة أو بلد ما يمكن أن تتغير دائماً. و هكذا يمكن أن يكون التصنيف أعلى، ولكن يمكن أيضاً أن ينخفض.

فإذا تم تطبيق تصنيف أقل، سوف يؤثر ذلك على سعر تداولاتك. على سبيل المثال تفقد السندات التي تحصل على تصنيف منخفض دائماً جزءاً من قيمتها، حيث تزداد حالة عدم اليقين للتداول بها. وينطبق هذا أيضاً على الشركات و الاسهم. فإذا كان تصنيف الشركة أقل، فإن قيمة السهم عادة ما تصبح أقل أيضاً.

فضائح التلاعب بالتصنيفات

من المهم أن نفحص بشكل دقيق سمعة الوكالات التي تصدر التصنيف. خلال الأزمة الاقتصادية عام 2008، كانت هناك في كثير من الأحيان تقييمات غير صحيحة. جاء ذلك لأن الوكالات التي تصدر التصنيفات تحصل على الأجر من قبل الشركات للحصول على التصنيف. فقامت الشركات التي لم تحصل على تصنيف جيد بترك الشركة المصنفة، لصالح شركة تصنيف أخرى للحصول على تصنيف أعلى. 

و نتيجة لذلك، حصلت العديد من الشركات بشكل غير صحيح على تصنيف مرتفع للغاية. و في النهاية، ساهمت هذه الفضائح مع وكالات التصنيف في ظهور الأزمة الاقتصادية عام 2008. لذلك من المهم أن نتأكد دائماً من تصنيف الشركة، و دراسة الوضع الاقتصادي للشركة بعناية قبل أن تقرر البدء بالتداول في الاسهم بالفعل.

سجل في PLUS500

Comments powered by CComment