شراء اسهم إنتل سات: كيف تستثمر في شركة Intelsat؟

Intelsat (إنتل سات) هي واحدة من أهم الشركات في العالم في مجال الاتصالات الفضائية. لذلك فإن أسطول أقمار الاتصالات الموجودة تحت تصرفها يتكون من أكثر من 52 قمراً صناعياً. هذا يعني أنها تمتلك أحد أكبر أساطيل الأقمار الصناعية التجارية على هذا الكوكب.

في المقام الأول، تم تأسيس Intelsat كـ “منظمة دولية للاتصالات الساتلية”. في عام 2004 تم الاستحواذ على الشركة من قبل مجموعة من المستثمرين الدوليين. تضمنت عملية الاستحواذ ما يقرب من 3 مليارات دولار. هل تريد الاستثمار في Intelsat؟ في هذه الصفحة يمكنك قراءة كيفية شراء اسهم Intelsat!

أين يمكنك شراء اسهم Intelsat؟

هل تؤمن بسوق الأقمار الصناعية وهل تعتقد أن شركة Intelsat ستستمر في الاستجابة بشكل جيد لهذا الأمر؟ من ثم قد يكون شراء اسهم Intelsat أمر جيد على المدى الطويل. يعد eToro وسيط جيد للاستثمار في اسهم Intelsat على المدى الطويل. مع eToro، يمكنك الاستثمار بالكامل دون تكاليف معاملات على شراء الاسهم. استخدم الزر أدناه لفتح حساب مجاني على الفور:

كيف يمكن القيام بالتداول النشط على اسهم إنتل سات؟

التداول النشط في شركة مثل Intelsat يمكن أن ينجح بشكل جيد. أسعار الاسهم تتقلب باستمرار. هذا لأنه على سبيل المثال، يتم نشر أخبار إيجابية أو سلبية. بالإضافة إلى ذلك، غالبا ما تتحرك الاسهم وفقا للوضع الاقتصادي العام. هل تريد الاستجابة على النحو الأمثل للوضع الحالي؟ ثم Plus500 مزود جيد لذلك! يمكنك تداول الاسهم بنشاط باستخدام العقود مقابل الفروقات في Plus500. استخدم الزر أدناه لتجربة ذلك مجانا مع حساب تجريبي:

Intelsat إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات الفضائية

لقد ضمنت العديد من الأشياء المختلفة أن Intelsat قد نمت على مر السنين لتصبح ربما شركة الاتصالات الفضائية الرائدة في العالم. ينطبق هذا على سبيل المثال، على حقيقة أن الشركة معروفة دائما باستخدام أكثر الأقمار الصناعية إثارة للإعجاب في الجيل الحالي. وهذا يضمن أن استخدام الصواريخ القوية بشكل كاف يجب أن يؤخذ في الاعتبار دائما عند إطلاق الأقمار الصناعية.

في الماضي، كانت Intelsat واحدة من الشركات التي استفادت من استمرار تشغيل منصة الإطلاق البحرية “Ocean Odyssey”. تغير هذا في عام 2014 عندما تقرر عدم استخدام منصة الإطلاق العائمة. في 30 مايو 2012، وقعت Intelsat اتفاقية مع SpaceX لتسليم واحدة من أولى مركبات الإطلاق Falcon Heavy.

Intelsat shares

تاريخ Intelsat

لإنشاء Intelsat، علينا قطع شوط طويل إلى الوراء في الوقت المناسب. لا يعرف الكثير من الناس والمستثمرين المحتملين، لكن الرئيس الأمريكي السابق جون إف كينيدي هو أول من ذكر إنشاء شركة اتصالات عبر الأقمار الصناعية في خطابه أمام الأمم المتحدة في 25 سبتمبر 1961.

بالكاد بعد عام، وقع الرئيس على ما يسمى “قانون الاتصالات الفضائية”. وهكذا كان تأسيس Intelsat حقيقة، وإن كان ذلك تحت اسم “المنظمة الدولية للاتصالات الساتلية”. وبهذه الطريقة، ظلت الشركة تعمل حتى عام 2001. في ذلك العام يمكن إثبات أن سوق الأقمار الصناعية الدولي تم تسويقه بالكامل.

ما سبق يعني أن خصخصة Intelsat بدت وكأنها تفرض نفسها… وهكذا حدث ذلك. في 18 يوليو 2001 تقرر خصخصة Intelsat. هذا بعد أكثر من 37 عام من تأسيس الشركة. في يناير 2005، تم بيع Intelsat مقابل 3.1 مليار دولار لأربع شركات استثمارية خاصة. ومن بين هؤلاء ماديسون ديربورن، وأباكس بارتنرز، وبيرميرا، وأبولو جلوبال مانجمنت. كما استحوذت الشركة على شركة PanAmSat ذات الشهرة العالمية في 3 يوليو 2006.

في وقت كتابة هذا التقرير، يمكن لـ Intelsat أن تطلق على نفسها بحق أكبر مزود لخدمات الأقمار الصناعية في العالم. في يونيو 2007، استحوذت BC Partners على 76% من Intelsat. وقد دفعت مبلغ 3.75 مليون دولار أمريكي مقابل ذلك.

invest in Intelsat

إيجابيات وسلبيات الاستثمار في إنتل سات

باعتبارها واحدة من أهم شركات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية في العالم، فمن البديهي أن الشركة تتمتع بجاذبية كبيرة مع المستثمرين المحتملين. على مر السنين، تمكنت Intelsat من الاحتفاظ بمكانتها في الأسواق المضطربة مثل سوق الأقمار الصناعية الدولي. من خلال الابتكار المستمر والاستخدام المستمر لأفضل الأقمار الصناعية الممكنة من جيلهم، تمكنوا دائما من التفوق على العديد من المنافسين.

بعد قولي هذا، يظل سوق الاتصالات عبر الأقمار الصناعية سوق تنافسي بشكل لا يصدق. وبالتالي، فإن النتائج الإيجابية التي تمكنت الشركة من تحقيقها في الماضي ليست بأي حال من الأحوال مقياس للمستقبل. هذا مصدر قلق مهم يجب أن يكون كل مستثمر على دراية به.

نصيحة: قم بتجربة التداول النشط مجاناً مع حساب تجريبي مجاني —>>

Auteur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *