كيف تشتري اسهم جوجل (الأبجدية - Alphabet)؟

قد يكون من المحتمل أنك أتيت إلى هذا الموقع عبر جوجل، لقد أصبح جوجل في الوقت الحاضر كلمة منزلية. يمكنك حتى العثور على الكلمة في كل القواميس. إن الشعبية الهائلة لشركة جوجل جعلها مثيرة للاستثمار عن طريق شراء اسهم جوجل. لكن كيف تفعل هذا؟ سوف تجد في هذه الصفحة سعر السهم الحالي.

نصيحة: تُسمى اسهم جوجل الآن اسهم ألفابيت Alphabet. لذلك سوف نستخدم كلا الاسمين في هذه المقالة.

أين يمكنك شراء اسهم جوجل؟

هل تثق في جوجل Alphabet؟ إذا يمكن أن يكون الاستثمار في اسهم غوغل الأبجدية Alphabet جيداً لك. حيث أنه في الماضي استفاد المساهمون استفادة كبيرة من حصة جوجل. يمكنك أدناه رؤية أين يمكنك شراء أرخص اسهم جوجل.

سجل في ETORO

التداول النشط في Alphabet

إذا كنت ترغب في التداول بنشاط في اسهم جوجل جوجل فإن هذا يمكن أن يعود عليك بمنفعة جيدة. حيث يمكنك من خلال التداول بنشاط تقديم الطلبات خلال المناسبات الخاصة. فمثلاً يمكنك تقديم طلب بمعدل انخفاض عندما تسير الأمور أقل قليلاً مع جوجل. التداول النشط يمنحك السيطرة الكاملة والمرونة على الاستثمار الخاص بك.

المزود الجيد للتداول بنشاط في العقود مقابل الفروقات على اسهم جوجل هو Plus500. حيث يمكنك التداول بنشاط باستخدام العقود مقابل الفروقات CFD على اسهم جوجل. و يمكنك أيضا تداول CFD على جميع أنواع الأوراق المالية الأخرى. استخدم الزر أدناه لفتح حساب تجريبي مجاني مع Plus500:

سجل في بلس PLUS500

السعر الحالي لجوجل (Alphabet)

هل تريد أن تعرف السعر الحالي لحصة جوجل (Alphabet)؟ يمكنك أدناه رؤية معدل سعر العقود مقابل الفروقات لـ Alphabet ، و يمكنك تحديد ما إذا كنت ترغب في الاستثمار في اسهم جوجل. هل ترغب في تقديم طلب على الفور؟ إذا استخدام الأزرار في الرسم البياني لهذا.

ماذا تريد أن تعرف عن اسهم جوجل (Alphabet)؟

لماذا التداول في جوجل (Alphabet)؟

يعرف الجميع Google من محرك البحث. لكن هل تعلم أن جوجل أكثر من ذلك! لقد حدث الكثير منذ تأسيس جوجل بواسطة لاري بايج وسيرجي برين في 4 سبتمبر عام 1998. إن الشيء المميز في الشركة هو أنها فتحت في مرآب صغير، و تعد اليوم لاعباً لا غنى عنه في سوق الإنترنت.

مع ما يقرب من تسعين في المئة، جوجل هي الشركة الرائدة في السوق و على نطاق واسع في سوق محركات البحث. كل هذا يمكن أن يجعله استثماراً جذاباً ويمكنك بالتأكيد شراء الاسهم في الوقت المناسب.

شراء أسهم جوجل

تحليل قصير لحصة جوجل

سوف نبدأ بتحليل موجز لاسهم Alphabet ، حيث أصبحت جوجل منذ عام 2015  جزءاً من مجموعة Alphabet كشركة منفصلة. ضمن هذا الهيكل التنظيمي، تتمتع الشركات الفردية مثل جوجل و Life Science بحرية كبيرة في أداء مهامها بشكل صحيح.

يمكن أن تحقق Google الكثير من الأرباح الإضافية في المستقبل من خلال بيع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، حيث لا يزال هناك المزيد من الأشخاص الذين يعرفون كيفية العثور على طريقهم إلى هذه المنتجات. إضافة أن نظام التشغيل Android أصبح أكثر شيوعاً، و يمكن ل Alphabet أو جوجل الاستجابة جيداً لهذا عن طريق بيع المزيد من هذه المنتجات.

 

شراء أسهم جوجل2

ومع ذلك، فإنَّ عملاق البحث يقع تحت الضغط إلى حد ما بسبب ظهور البدائل. على سبيل المثال، يستخدم العديد من الأشخاص اليوم العديد من التطبيقات للعثور على إجابات لأسئلتِهم الملحة. لا تزال جوجل محرك البحث الرائد في العالم. فإذا كنت تعتقد أن جوجل قادرة على الحفاظ على هذه المرتبة، سوف يكون جيداً لك شراء اسهم Alphabet.

تهديد آخر يجب الانتباه إليه هو صورة عملاق البحث. فمثلاً كانت هناك دعوى قضائية معروفة حيث يبدو أن Google تحاول وضع منافسيها بعيداً بحيث يصعب الوصول إليهم في محرك البحث، و فرضت المفوضية الأوروبية غرامة على جوجل وكان على عملاق البحث تحسين آدائِه. بالتأكيد فإن مثل هذه الأحداث ليست جيدة بالطبع لسمعة الشركة.

هل لا زلت تريد شراء اسهم جوجل Alphabet؟ إذا كان لديك إيمان بمستقبل الشركة، فأنها بالتأكيد جذابة لشراء الاسهم.

منافسين جوجل

من الواضح أن جوجل هي الرائدة في السوق في حيث تبلغ حصتها في السوق حوالي 95% في جميع أنحاء العالم. لكن بالتأكيد فأن جوجل ليست وحيدة في السوق، و أن هناك العديد من المنافسين للشركة. لذلك فمن المهم إن تعرف من هؤلاء المنافسين قبل شراء اسهم Alphabet؟

بينج Bing

Bing هو محرك بحث Microsoft وثاني محرك بحث في العالم. تبلغ حصة الشركة السوقية 2.32% ، لذلك فإن Bing ليست كبيرة الحجم على الإطلاق مثل جوجل ، التي تتمتع بحصة سوقية تبلغ 92.71% في جميع أنحاء العالم. لا يزال يتعين على جوجل و Bing مراقبة الأمور.

ياهو Yahoo

كان ياهو أكبر مما هو عليه اليوم، ومع ذلك فلا يزال محرك البحث يستخدم من قبل حوالي 1.6% من السكان في العالم. مما يلفت النظر أنه في بعض البلدان، لا تزال حصة Yahoo من السوق كبيرة، ففي إندونيسيا والعراق وإيران، يملك Yahoo عدد أكبر من المستخدمين.

بايدو Baidu

يعتبر بايدو واحد من أكبر محركات البحث في الصين. حيث تم حظر جوجل في الصين عبر القنوات العادية. هذا هو السبب في أن بايدو المحلية أصبحت كبيرة جداً، ويمتلك محرك البحث في الصين 67% من السوق. تعد الصين سوقاً ملفتاً للاهتمام لمحركات البحث نظراً لحجمها والتطورات الاقتصادية السريعة.

ياندكس Yandex

لا تزال جوجل هي الأكبر في روسيا، لكنها لا تحدث فرقاً كبيراً مع محرك البحث المحلي Yandex. حيث سيتعين على جوجل في هذه المنطقة بذل المزيد من الجهود لتبقى أكبر محرك بحث.

المنافسين المحليين

يوجد العديد من المنافسين المحليين في مختلف البلدان. لذلك سيتعين على جوجل الاستمرار في تحليل الأسواق المحددة حتى يتمكنوا من البقاء في صدارة المنافسين المحليين. يستخدم Naver مثلاً على نطاق واسع في كوريا الجنوبية، و SNZ محرك بحث شهير في سلوفاكيا و Seznam في جمهورية التشيك.

تحليل المنافسة

يمكننا أن نستنتج بشكل عام أن جوجل علامة تجارية قوية تهيمن على العالم. لكن هذا لا يعني أنه يمكن لـ جوجل الجلوس والاسترخاء. حيث أن هناك الكثير من المناطق الأخرى التي يمكن أن يشكل بها محرك بحث آخر تهديد لجوجل. فهل تعتقد أن جوجل يمكنها الاستمرار في التوسع؟ إذا سوف  يكون من الجيد بالتأكيد شراء الاسهم.

نصيحة: يمكنك هنا معرفة حصص محركات البحث في السوق لكل منطقة. *باللغة الإنجليزية.

لماذا تشتري اسهم Alphabet؟

قبل أن تستثمر في اسهم جوجل Alphabet ، من المهم أن تفهم نقاط القوة في الشركة. حيث سوف نناقش أدناه النقاط الإيجابية للسهم.

بيانات قوية

يتلقى جوجل الكثير من البيانات المثيرة للاهتمام. حيث تجني جوجل عدة مليارات دولار من عمليات البحث يومياً في جميع أنحاء العالم.  لذلك يمكن لـ Google استخدام خوارزميات معقدة للغاية للتنبؤ بكيفية تصرف الأشخاص على الإنترنت، وهذا يعتبر بالطبع جذاباً للمعلنين.

ستؤدي هذه المعلومات بالتأكيد إلى جعل الإعلانات أكثر تطوراً، حيث يمكن للمعلنين الوصول إلى مجموعة مستهدفة معينة بشكل أفضل. مما  يساهم في زيادة ربحية حصة جوجل Alphabet الأمر الذي يؤثر إيجابيا على السعر.

منتجات مختلفة

يعتبر جوجل أكثر من مجرد محرك بحث، فبعد كل شيء جوجل هي جزء من الأبجدية Alphabet التي تضم العديد من المنتجات. حيث يمكنك التفكير في الإمكانيات العظيمة في إنتاج هواتف Android و جوجل Home ، إضافة إلى أن جوجل تمتلك YouTube ، عدا عن المنتجات الجديدة المثيرة للاهتمام و التي  يتم إطلاقها بشكل منتظم. تقوم الشركة بالتنويع لذلك فهي لا تعتمد على مصدر واحد للدخل، لذلك يمكن أن يكون جوجل استثماراً أماناً.

جوجل تحقق الأرباح

تقدم جوجل Alphabet أرقام أرباح جيدة كل عام. يمكنك رؤية هذا ينعكس في تطور سعر السهم. عندما تم طرح اسهم جوجل للتداول، كانت قيمة الاسهم 54 دولاراً فقط، و ليتجاوز سعر السهم 1000 دولار بعد 14 عام. تعد جوجل بصفتها مستثمراً بمثابة حصة مهمة من الناحية المالية.لكن هل يمكن لـ جوجل الحفاظ على هذا التقدم؟  على أي حال قد يكون من الجيد شراء اسهم جوجل وإضافتها إلى محفظتك.

هيمنة جوجل

تسيطر جوجل على السوق العالمية، و نتيجة لذلك فإن جوجل تتمتع بعلامة تجارية قوية للغاية.يعرف الجميع جوجل والكلمة تم تضمينها في العديد من القواميس، ولأن الشركة كبيرة جداً، فيمكنها أيضاً الاستفادة من وفورات الإنتاج الكبير. حيث يمكن لمراكز البيانات الكبيرة، مثلاً أن يساهم في انخفاض التكاليف.

نظام الأندرويد Android

إحدى الأصول الأخرى التي تملكها جوجل هي نظام التشغيل أندرويد Android للهواتف المحمولة. ما يميز أندرويد عن نظام آبل Apple هو أنه يعمل على الهواتف الرخيصة، و هذا يجعل من وصول جوجل إلى مزيد من الناس أكبر بكثير. أن التطور في الاقتصادات الناشئة سوف يجعلها مصدرا رئيسياً للدخل في العقود المقبلة. تستجيب جوجل جيداً لهذا و لذلك فإن التأثير يمكن أن يكون إيجابي على سعر السهم.

مخاطر الاستثمار في جوجل 

ينطوي شراء الاسهم في جوجل Alphabet على المخاطر الكافية. لذلك دعونا نلقي نظرة على نقاط الضعف المحتملة لحصة جوجل.

الاحتكار

إن جوجل قوية للغاية لدرجة أنها تُعتبر أحياناً احتكاراً. لذلك تتلقى جوجل غرامات بمليارات الدولارات من العديد من الدول. حيث أنك كمستثمر يتعين عليك أن تراقب عن كثب ما إذا كانت جوجل تمتثل لجميع القوانين واللوائح الدولية المتفق عليها. حيث يتم تغطية الشركة بانتظام بواسطة عدسة مكبرة ودعاية سلبية والغرامات يمكن أن تعطي سعر السهم دفعة كبيرة للأسفل.

الأخلاق والخصوصية

يجب أن تكون جوجل Alphabet حريصة على حماية سمعتها. حيث أنه ليس واضحاً دائماً ما تفعله جوجل بكل البيانات التي تجمعها . تتمتع جوجل أيضًا بقدرة هائلة في تحديد المعلومات التي قد يتم عرضها أو لا يتم عرضها للجمهور العام. الأخبار السيئة يمكن أن تعطي حصة Alphabet دفعة سلبية. لذلك راقب دائماً الأخبار عندما تريد شراء اسهم جوجل.

الاعتماد على الإعلانات

يأتي أكثر من 90%من دخل جوجل من الإعلانات. حيث يتم وضع هذه الإعلانات من قبل المستهلكين والشركات، ولكن عندما لا يكون الاقتصاد في حالة جيدة، تنخفض ميزانيات الإعلانات، و هذا يؤثر بالتأكيد على أرباح جوجل.

لذلك يكون من الحكمة تحليل كيفية أداء الاقتصاد قبل شراء اسهم جوجل. فإذا بدى أن الاقتصاد سينكمش في المستقبل، فربما يجب عليك الانتظار بعض الوقت للاستثمار في اسهم جوجل.

الهبوط المفاجئ

لا تفعل جوجل دائما كل شيء بشكل جيد. فمثلاً كانت شبكة Alphabet الاجتماعية تتخبط بانتظام، عدا عن نظارات جوجل التي لم يتم إطلاقها بعد. إن جوجل تستثمر الكثير من المال في تطوير تقنيات جديدة، وهي تكسب بانتظام من هذا،  ومع ذلك فمن المهم أن تراقب عن كثب حقيقة إذا كانت تكاليف التطوير هذه ستنتهي بشكل جيد.

المنافسة

لقد ناقشنا أكبر منافسي جوجل جوجل سابقاً في المقالة. ولكن من المهم التأكيد مرة أخرى على أنه من المهم مراقبة منافسين ألفابيت Alphabet عن كثب.  فبعد كل شيء، تمكن فيسبوك Facebook  من أخذ حصة كبيرة من السوق مرمراً منافسيه  في وقت قصير جداً.  لذلك لايستطيع أحد التأكيد أن طرفاً آخر لا يمكنه فعل الشيء نفسه مع جوجل؟

اتجاه السعر في جوجل

يمكنك أدناه رؤية اتجاه أسعار اسهم جوجل. كما ترون، فإن اسهم Google تتحرك بانتظام. حيث يمكن أن يكون لعناصر الأخبار تأثير قوي على سعر السهم. لذلك يمكنك  استخدام اتجاه السعر للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية. عندما تستثمر بنشاط في اسهم Alphabet، يمكنك الاستجابة على النحو الأمثل. 

جوجل ألفابيت مسار الاسعار

متى تشتري اسهم جوجل؟

كيف تعرف متى تشتري اسهم جوجل Alphabet؟ إن المهم في هذا دائماً هو استخدام توقيت جيد. لذلك وقبل فتح الاستثمار، فمن المهم أن يكون لديك سبب وجيه لذلك، و يمكن أن يكون السبب أساسي و فني.

السبب الأساسي لشراء اسهم جوجل أنك ترى شيئاً في الأرقام أو الأخبار التي تعتقد أنها ستزيد من قيمة الشركة، كأرقام أرباح أعلى متوقعة أو ربما عملية شراء ناجحة لشركة أخرى بواسطة جوجل. يمكنك قراءة المزيد حول هذا الموضوع في المقالة حول التحليل الأساسي.

السبب الفني أو التحليل الفني، وهي طريقة أخرى متزايدة الشعبية للاستثمار. حيث أنك تبحث عن أنماط معينة داخل الرسم البياني لأسّْهم جوجل. يمكنك التفكير مثلاً في مستويات معينة يلمسها السعر دائماً ثم تنتعش. يمكنك قراءة المزيد حول هذا الموضوع في البرنامج التعليمي الخاص بنا حول الاستثمار.

كيف تكسب جوجل أموالها؟

قبل أن تضع أول استثمار لك في جوجل من المهم أن تقرأ كيف تربح الشركة أموالها. بعد كل شيء، تسعى جوجل لتحقيق الربح الذي يكفل ارتفاع اسهم جوجل في المستقبل. حيث أن لدى جوجل ترسانة كبيرة من خدمات الإنترنت مثل: يوتيوب YouTube و جي ميل Gmail و جوجل بلس جوجل+ ، وعدة أمور أخرى.

يكسب Google بشكل رئيسي الكثير من الدخل من خلال عرض الإعلانات. يمكن رؤية هذه الإعلانات، داخل محرك البحث. حيث أن الروابط الإعلانية هي روابط يدفعها المعلنون، و عندما ينقر زائر عليه، تتلقى جوجل مبلغاً مقابل ذلك من المعلنين. 

تعتبر الحيلة الذكية وراء ذلك هي أن جوجل تستخدم خدمة تسمى جوجل أدوردز جوجل AdWords ، والتي من خلالها يمكن للمعلنين تقديم عروض أسعار مقابل بعض عبارات البحث، فمثلاً تبلغ قيمة المصطلحات المالية المتعلقة باقتراض الأموال في بعض الأحيان أكثر من 10.00 $ لكل نقرة.

إضافة إلى إنه من خلال تقديم خدمة جوجل أدسنس جوجل AdSense، تتيح جوجل لمشرفي المواقع إدراج إعلانات على مواقع الويب الخاصة بهم، و يبحث جوجل بعد ذلك عن الشروط التي تظهر على الموقع ويعرض الإعلانات ذات الصلة، و بذلك تحصل كل من جوجل ومشرف الموقع على حصة من الأرباح التي تأتي من الزوار الذين ينقرون على الاعلانات.

لقد كفلت هذه الإعلانات لجوجل أن يكون سعر سهما مرتفعاً، و بالنظر إلى النمو السريع للإنترنت، فمن المؤكد أن فرصة تحقيق مكاسب إضافية في الأسعار ليست مستبعدة!

الاستثمار في ألفابيت

تعظيم الربح على اسهم جوجل

أنت ترغب في كسب أكبر قدر ممكن من المال من خلال تداولك في جوجل. يمكنك بالطبع القيام بذلك عن طريق التعامل بحكمة مع تداولاتك. لذلك فمن المهم أن تفهم أن معدل السعر يتقلب، و أن الأخبار السلبية، و دعاوى الخصوصية ضد جوجل تساهم في انخفاض السعر مؤقتاً.

لكن من الممكن أيضاً كسب المال مع اسهم Google مع انخفاض الأسعار. يمكنك القيام بذلك عن طريق البيع المكشوف على الاسهم، و بذلك أنت تكسب المال مع كل دولار ينخفض فيه ​​معدل السعر.

يكون من الحكمة أيضاً استخدام الطلبات عند شراء اسهم جوجل. حيث يمكنك بسهولة ضمن برنامج Plus500 تعيين القيمة التي تشتري بها أو تبيع من خلال تداول العقود مقابل الفروقات في اسهم جوجل، و من الممكن أيضًا تعيين قيمة ربحك أو خسارتك على التداول في جوجل عند قيمة معينة، و ترك جهاز الكمبيوتر الخاص بك والاستمتاع بحياتك اليومية!