تعلم كيف تصبح متداول يومي (daytrader) ؟ الدليل الشامل

المتداول اليومي (daytrader) هو مهنة مثيرة للاهتمام. فالمتطلبات منخفضة للغاية ولا يتوجب عليك تقديم سيرة ذاتية طويلة لكي تصبح متداول يومي. في الواقع فانك فقط بحاجة إلى جهاز الكمبيوتر، و ذكاء و بالتأكيد الصبر، بالإضافة إلى الإرادة في التعلم لكي تتمكن من القيام بالتداول يومياً. ولكن ماذا يعني أن تصبح متداول يومي وكيف يمكنك أن تصبح محترف؟

في هذا الدليل التداولي الشامل  سوف تتعلم كل ما تحتاج إلى معرفته لتصبح متداول يومي بنجاحٍ! لربما تكون الموظف التالي الذي يستقيل و يقوم بالتداول من كرسيه المريح في المنزل.

ما هو التداول اليومي ؟

التداول اليومي هو شكل من أشكال الاستثمار حيث تفتح وتغلق المراكز في اليوم نفسه. من خلال التداول على المدى القصير يمكنك الاستفادة على النحو الأمثل من تقلبات أسعار السوق الصغيرة.

ترى في هذا الدليل على شكل دورة عملية آلية عمل التداول اليومي. و يمكنك الالتحاق بهذه الدورة إذا كنت تريد البدء التداول اليومي بسرعة.

هل تريد أن تصبح متداول يومي (daytrader)؟

هل يمكنك التعامل مع الحياة الرائعة للمتداول اليومي؟ انتظر قليلاً قبل التخلي عن عملك! يمكنك القيام التداول اليومي مع مختلف الوسطاء عبر الانترنت من خلال حسابٍ تجريبي مجاني فمن خلال هذه الطريقة يمكنك بسهولةٍ اختبار ما إذا كانت طريقة الاستثمار هذه تناسبك أم لا. بمجرد أن تحقق ربحاً ثابتاً يمكنك أن تقرر أن تصبح متداول بدوامٍ كاملٍ وأن تجعل أموالك تعمل من أجلك بدلاً من أن تعمل من أجل أموالك.

إذا كنت ترغب بأن تصبح متداول يومي جيد فمن المهم أن تطبق تقنياتٍ جيدةٍ. في هذه الصفحة يمكنك قراءة كل ما تحتاج إلى معرفته لكي تصبح متداول يومي. دعونا أولاً نلقي نظرةً على أهم طرق التداول اليومي التي يمكنك تطبيقها!

طرق التداول اليومي:

هناك العديد من أساليب التداول اليومي التي يمكنك تطبيقها. لكن من المهم معرفة الأساليب التي تناسبك بالأكثر.

السكالبينج (Scalping)

السكالبينج هو أسلوب من أساليب التداول اليومي حيث يتم فيه فتح المراكز من بضع ثوان إلى بضع دقائقٍ. إن متداولوا بالسكالبينج  يفتحون عشرات المراكز في يومٍ واحدٍ ويحاولون دائماً تحقيق أرباحاً صغيرة. السكالبينج هو أسلوب يحتاج إلى الكثير من التفكير و العمل ولا ينصح به للمستثمر المبتدئ.

مؤشر الزخم (Momentum)

يبحث المتداول الذي يستخدم مؤشر الزخم عن حركاتٍ كبيرةٍ في أسعار السوق. مع العديد من الوسطاء عبر الانترنت، يمكنك البحث بسهولةٍ عن الاسهم التي شهدت ارتفاعاً أو انخفاضاً كبيرين.حيث أن  المستثمر الذي يستخدم مؤشر الزخم يتصرف في اتجاه الموضة. لذلك فتقوم بالتداول مع الارتفاع الحاد لسعر السوق. ومن ثم يمكنك أيضاً الخروج بسرعةٍ من الاستثمار. على سبيل المثال يمكنك القيام بذلك على أساس مستوى مقاومةٍ معينةٍ بحيث لا يمكن لدورة سعر السوق اختراقه.

Momentum

العكسية أو التلاشي

ان الحركة العكسية هي أيضاً تبحث عن تحركات سعر السوق الكبيرة ولكنها تعارضها. ان أسعار السوق تتحرك للغاية في بعض الأحيان. على سبيل المثال يمكن أن يحدث هذا تحت تأثير خبرٍ سلبي. عندما يشعر الناس بالذعر فيمكن أن تنهار أسعار السوق إلى حدٍ كبيرٍ. يستطيع المتداول اليومي الذكي رفع الحركة إلى الأعلى مرةً أخرةً.

التداول اليومي باستخدام أسلوب التلاشي لا يخلو من المخاطرة. فيمكن لسعر السوق المضي قدماً. أيضًا يمكن ألا تعمل وقف الخسارة في اللحظة التي تأخذ فيها الخسارة بشكلٍ صحيحٍ أثناء التحرك الحاد. لذلك فقم أولاً بالممارسة جيداً قبل تطبيق هذا الأسلوب.

Contrair

التداول اليومي (daytrader) المحوري

ان المتداول اليومي الذي يستخدم الأسلوب المحوري يبحث عن مستوياتٍ معينةٍ من المقاومة والدعم. هذه هي عبارة عن مستويات حيث تقل احتمالية سرعة اختراق الدورة لها. على سبيل المثال يمكن أن يكون هذا أدنى أو أعلى معدلٍ في اليوم أو مستوى حيث يرتد فيه السعر دائماً. يمكنك الاستثمار هنا من خلال وضع طلبٍ على هذا المستوى.

 

عندما يتم خرق المستوى يمكنك اختيار اتخاذ مركزاً مع هذا الاتجاه. فيمكنك بالتالي وضع وقف الخسارة أسفل مستوى المقاومة مباشرةً.

Pivot daytrading

عندما يتحرك سعر السوق مرة أخرى في الاتجاه المعاكس يمكنك اختيار اتخاذ مركزاً يعاكس هذا الاتجاه. فتقوم بوضع وقف الخسارة فوق مستوى المقاومة مباشرةً.

No trend breaking

الدليل الشامل "كيف تصبح متداول يومي":

في هذا القسم من المقالة تتعلم كل ما تحتاجه لتصبح متداول يومي. بهذه الطريقة سوف تبدأ بدايةً سريعةً عندما تقوم بالتداول.

بداية شركتك الخاصة

إذا كنت ترغب بأن تصبح متداول يومي ناجح ، فعليك إدارة العمل كشركة. الأشخاص الذين يفتحون استثماراً عشوائياً دون أية خطةٍ لا ينتمون في النهاية إلى المجموعة الصغيرة من الأشخاص الذين يربحون الملايين عن طريق التداول اليومي. لأنه و قبل أن تتمكن من النجاح في التداول اليومي، عليك أن تضع خطةً شاملةً.

التخصص

بما أن الخطوة الأولى المهمة هي وضع الخطة. فمن المهم لأجل ذلك أولاً تحديد على ماذا تريد أن تقوم بالتداول اليومي. يمكنك تطبيق التداول اليومي على العديد من المنتجات الاستثمارية ومن بينها:

أيضاً يمكنك مما بين هذه الفئات الاختيار من بين آلاف التأثيرات. لذلك فمن المهم أن تصبح متخصص أولاً. على سبيل المثال عندما تختار الاسهم فإنك تختار حفنة من الاسهم التي ترغب بالاستثمار بها. احرص على أن يكون التأثير الذي تختاره شائعاً بما فيه الكفاية (وهذا يعني أن هناك ما يكفي من الناس الذين يستثمرون فيه) وأن هناك تقلبات كافية (وهذا يعني أن التأثير يتحرك كثيراً للأعلى وللأسفل).

ضع خطة طويلة الأجل

لا توجد شركة بدون خطة عمل سليمة. لذلك خذ الوقت الكافي لإعداد خطة جيدة. تقوم أولاً بتضمين رأس مالك المبدئي في الخطة وهو المبلغ الذي سوف تستثمر به. ومن ثم من المهم أن تقوم بتحديد هدفك. فكر أيضاً في المدة التي تريد تحقيق هذا الهدف فيها. من خلال تحديد هدف واضح يمكنك تقييم ما إذا كنت على الطريق الصحيح أم لا.

قم باختيار الوسيط عبر الانترنت الخاص بك

بعد أن تقوم بتحديد هدفاً طويل الأجل يتوجب عليك اختيار وسيطاً عبر الانترنت. عن طريق الوسيط عبر الانترنت تقوم بإجراء تداولاتك. من المهم أن تقوم بالعمل مع جهةً جيدةً. تذكر مع التداول تعتبر تكاليف المعاملات مهمةً جداً نظراً لأنك تقوم بتنفيذ العديد من الطلبات. لذلك من الحكمة فتح حساب من وسيطٍ عبر الإنترنت لا يتقاضى العمولات.

ثانياً ان سرعة المنصة أو برنامج الوسيط مهمين جداً. بما أنك تتداول على المدى القصير فمن المهم أن تكون لديك القدرة على فتح وإغلاق المراكز بسرعة. لذلك فان المصداقية و السرعة مهمين جداً.

في اللمحة العامة للوسطاء عبر الانترنت، تجد قائمةً واضحةً عن أفضل الوسطاء عبر الانترنت الذين يُنصَح بهم.

فكر في النظام الخاص بك

بعد إنشاء شركة التداول اليومي (daytrader) الخاصة بك من المهم أن تنشئ نظامك الخاص. إن نظام الاستثمار الجيد يحدد قواعد واضحة لظروف السوق المختلفة. وبهذه الطريقة تعلمُ دائماً ما يجب القيام به ويمكنك أيضاً تقييم القرارات التي تتخذها بشكلٍ جيدٍ والقرارات التي لا تعمل بشكلٍ جيدٍ.

ظروف السوق الممكنة

كل سوق لديه ٣ اتجاهات ممكنة:

  • الاتجاه المرتفع
  • الاتجاه الهابط
  • الاتجاه الموحد (لا يوجد اتجاهاً واضحاً)

يمكن أيضاً أن يكون السوق منخفض التقلب أو شديد التقلب. من المهم أن تأخذ في عين الاعتبار ضمن خطتك ظروف السوق هذه.

trends volatility

قم بابتكار القواعد

من المهم التوصل إلى قواعدٍ واضحةٍ. متى تقوم بفتح الاستثمار؟ ومتى تقوم بإغلاق الاستثمار مرةً أخرةً؟ فكر في الأدوات التي تستخدمها لاتخاذ قراراتك وقم باستبعاد جميع مصادر المعلومات الأخرى قدر الإمكان. يمكنك فتح الاستثمارات دائماً بناءً على:

ابدأ بالاختبار

إذا كنت تريد أن ترغب بأن تصبح متداول يومي فمن المهم جداً البدء بالاختبار. أولاً يمكنك القيام بذلك من خلال طباعة الرسوم البيانية وتطبيق القواعد التي قمت بجمعها عليها. هل تعتقد أنك سوف تحقق نتيجة إيجابية مع استراتيجيتك في هذه الطرق أو القواعد التي حددتها؟

 

لتعرف ذلك يمكنك تجربة الاحتمالات باستخدام حساب تجريبي مجاني. يحاكي العرض التوضيحي الوضع الحقيقي لسوق التداول مما يعطيك صورة جيدة عن النتائج التي يمكنك تحقيقها. اضغط هنا لمعرفة أين يمكنك فتح حساب تجريبي مجاني.

بعد ذلك يمكنك تجربة الاحتمالات باستخدام عرضٍ توضيحي مجاني. يحاكي العرض التوضيحي الوضع الحقيقي مما يعطيك صورةً جيدةً عن النتائج التي يمكنك تحقيقها. اضغط هنا لمعرفة أين يمكنك فتح عرضاً تجريبياً مجانياً.

قم من ثم بالتعامل مع النتائج على أساس طاولة الروليت. عندما يسقط الرقم ثمانية عشر مرات في الكازينو فتنسب ذلك إلى الصدفة. لكن فقط على المدى الطويل يمكنك معرفة ما إذا كان هناك حقاً شيء جيد. لا تخف من المواقف الفردية التي لا تحقق فيها نتائجاً جيدة. من المهم أن تأخذ عينة جيدة لكي تستطيع تحديد ما إذا كانت استراتيجيتك تؤدي إلى نتائج جيدة على المدى الطويل.

عندما تكون جاهزاً يمكنك إيداع مبلغ صغير وتجربة تداولك الأول بأموال حقيقية. من المهم أن تبدأ بمبالغٍ صغيرة ومخاطر صغيرة. فقط بعدما يبدو أن استراتيجيتك تعمل بشكل جيد ، يمكنك عندها تبدأ بالاستثمار بمبالغٍ أكبر.

بعض النصائح المفيدة للتداول اليومي (daytrader)

قم بتبديل الإطارات الزمنية

من خلال استخدام الإطارات الزمنية المختلفة يمكنك الحصول على لمحة عامة أفضل عن الصورة الأكبر. قد لا تعني الكثير الحركة القوية لسعر السوق على المدى القصير خلال فترة زمنية أكبر.

حافظ على نظام بسيط لك

الكفاءة تعمل! لكن لا تبحث عن مجموعاتٍ معقدةٍ من المؤشرات والقواعد. فكلما كانت استراتيجيتك أبسطاً زادت فرصة نجاحها. لإن فرصة ارتكاب الأخطاء سوف تنخفض بشكل كبير. لكن بالطبع إذا لم يعد نظامك يعمل يجب عليك إجراء التعديلات من أجل تحسين نتائجك.

انتبه من الأخبار المهمة

يمكن أن تأثر الأخبار المهمة بشكلٍ قوي على أسعار السوق. لذلك ألقي يومياً نظرة على ما إذا كان يتم التخطيط لإعلانات خاصة للتأثير الذي تستثمر به. على سبيل المثال مع الفوركس Forex يمكن أن يكون لإعلان البنك المركزي حول أسعار الفائدة تأثيراً كبيراً على سعر السوق.

من المهم كمتداول يومي أن تأخذ ذلك في عين الاعتبار. قد يكون من الحكمة في كثير من الأحيان عدم التداول إطلاقاً أثناء إصدار هذه الأخبار. فيمكن للأخبار أن تؤدي إلى درجاتٍ عاليةٍ من التقلب ونتيجة لذلك، يمكنك فجأة تحقيق خسارة كبيرة من خلال مركزك المفتوح.

 

Daytrading stocks

يمكن أن يكون للأخبار تأثيراً كبيراً على أسعار السهم

لا تسعى دائماً للربح

يكون من المهم أيضاً التداول بشكل معتدل. فانك تدفع تكاليف المعاملات لكل استثمار. لذلك لا تبحث بفعالية عن الاستثمارات المناسبة لاستراتِيجيتك. قم بفتح المركز فقط عندما يناسب قواعدك حقا.

أيضاً لا تسعى للحصول على نسبة ربح عالية. من المهم أن يكون مربحاً أكثر من أن يكون مربحاًا كثيراً. فان الفوز بـ ٥ أضعاف الاستثمار بعائد مالي ٥٪ لكل استثمار أفضل من الفوز بـ 20 مرة من استثمار بعائد مالي 1%. ففي الحالة الأخيرة بالتأكيد عند فتح المزيد من الاستثمارات الخاسرة.

قم بالتقييم كعالمٍ

بعد إجراء 100 استثمار باستخدام نظامك فمن المهم أن تقوم بتحليل نتائجك كعالم حقيقي. أولاً تأكد إذا ما كنت قد حققت ربحاً. إذا لم يكن الأمر كذلك فمن المهم التحقق مما إذا كنت قد ارتكبت أخطاء أو مما إذا كانت القواعد التي تستخدمها لم تؤد إلى نتائج مربحة.

تأكد مما إذا كان الربح لا يرجع بالأساس إلى استثمار واحد ناجح. إذا أدت إحدى الاستثمارات إلى نتيجة جيدة ولم يحقق الباقي أداء جيد فمن المحتمل ألا يكون نظامك جيدًا. لذلك انتبه إلى الصورة الأكبر لمعرفة ما إذا كانت القواعد التي وضعتها يمكن أن تؤدي إلى نتائج جيدة على المدى الطويل.

بالتالي فمن المهم أن تقوم بتدوين الملاحظات. قم بتدوين ما كان جيداً و ما لم يكن جيداً. بهذه الطريقة يمكنك تحديد نقاط واضحة لتحسين أدائك بحيث يمكنك زيادة العائد المالي كمُتداول يومي (daytrader).

التعامل بشكلٍ جيد مع المخاطر

عندما ترغب بأن تصبح متداول يومي فمن المهم جداً التعامل جيداً مع المخاطر. حيث أنه من البديهي لك كمُتداول يومي تجنب المخاطر تماماً. فما يمكنك القيام به هو إدارتها مثل المدير التنفيذي الذي يدير شركته.

استخدام دائماً وقف الخسارة

من المهم دائماً استخدام وقف الخسارة. إن وقف الخسارة هو المبلغ الذي يتم عنده دائماً إغلاق مركزك. قبل فتح المركز قم بتحديد المستوى الذي سوف تأخذ عنده خسارتك. من المهم إثبات هذا المستوى. على سبيل المثال هل هناك غالباً ما مستوى مقاومة حيث يغير عنده سعر السوق اتجاهه؟

بالتالي قم باستخدام وقف الخسارة. لا تقم بوضع وقف الخسارة أثناء الاستثمار. أيضاً لا تفتح مراكزاً جديدةً عندما تصبح الأرقام حمراء اللون. قم دائماً باتباع قواعد النظام الخاصة بك!

الق نظرةً على نسبة الأرباح إلى المخاطر

تحقق مع كل مركزٍ إذا ما كان بإمكانك الحصول على خطرٍ إيجابي: إذا ما كان بإمكانك الحصول على نسبة ربح من المخاطرة. إذا كنت ستحقق خسارةً بمبلغ ١ دولار مع مستوى وقف الخسارة، فانك ترغب بتحقيق ربحاً لا يقل عن ٢ دولار مع مستوى جني الأرباح. إذا قمت بتطبيق هذا المبدأ بالتالي لا يتوجب عليك أن تكون على حق في أقل من نصف الحالات لتحقيق نتيجة استثمارٍ جيدةٍ.

إذا لم تتمكن من الحصول على مخاطرٍ ايجابيةٍ: أي الحصول على نسبة ربح من المخاطرة في استثمارك من الأفضل عدم فتح المركز على الإطلاق. ففي نهاية المطاف، لا يتعلق الأمر بعدد المراكز التي تفتحها بل بالربح الذي تجنيه من هذه المراكز.

قم بالحد من المخاطر

إن الخطر الأكبر لكل متداول يومي (daytrader) هو فقدان الرصيد بشكل كامل. فلا يمكنك المتابعة بدون رصيد وتصبح بالتالي "عاطل عن العمل". بناءً على نظامك يمكنك تحديد المقدار الذي تريد المخاطرة به من رصيدك من أجل استثمار واحد والمبلغ الذي تريد المخاطرة به على جميع المراكز المفتوحة الخاصة بك.

إذا كنت تريد الاستثمار بطريقةٍ آمنةٍ فإنك تخاطر كحد أقصى 1% عن كل مركز. إذا قمت بالاستثمار بمبلغ 10,000 دولار فهذا يعني بأنك لن تخسر أكثر من 100 دولار في المركز إذا ما تم تحديد وقف الخسارة. إذا كانت لديك بشكل معتدل خمسة مراكز مفتوحة في آن واحد فستخسر 5% كحد أقصى في أية لحظة.

تعتمد هذه النسب المئوية من بين أشياء أخرى على قابليتك للمخاطرة. بالإضافة إلى ذلك فالمبلغ الذي تقوم بالاستثمار به يلعب أيضاً دور مهم. غالباً مايختار الأشخاص الذين يقومون بالتداول اليومي بمبالغ صغيرة نسباً مئويةً أعلى.

اعمل على منطق تفكيرك كمُتداول يومي (daytrader)

المشكلة الأكبر التي يعاني منها تقريباً جميع المتداولون اليوميون هي منطق التفكير. عندما لا تسير الأمور بشكلٍ جيدٍ، فالمشكلة لا تكون في السوق أبداً. كذلك في كثير من الأحيان فالمشكلة ليست بالنظام أيضاً. إذا كنت ترغب بأن تصبح متداول يومي فمن المهم أن تدرك بأن وجود منطق التفكير الصحيح هو أهم شيء.

تقبل الخسارة

من المهم للغاية كمُتداول يومي تقبل الخسائر. لا تحاول دائماً أن تكون على صواب فذلك غير الممكن. ركز على النتيجة على المدى الطويل وقم بمعالجة الخسائر والأرباح بالطريقة نفسها.

لا تخرج نفسك من الملعب بسبب العديد من الصفقات الخاسرة. هذا لا يعني بالضرورة بأن نظامك لا يعمل. فمن الممكن أن يكون سبب التداول الخاسر هو أحياناً الحظ السيئ و المثل في التداول المربِح الحظ الجيد. من المهم للغاية التحقق مما إذا كنت قد اتخذت القرار الصحيح. لذلك قم بمكافأة نفسك عندما تتبع نظامك الخاص وليس عندما تسير الأمور على ما يرام.

على المدى الطويل فقط من المهم تحليل التداول اليومي. عندما تسير الأمور دائماً بشكلٍ سيء فسوف يكون هناك خطأً ما.

السيطرة على عواطفك

يمكن أن تكون العواطف أكبر عدواً لأي متداول يومي. تحت تأثير العواطف كالخوف والجشع قد نتخذ قرارات خاطئة. من المهم أن تبقى عقلانيا قدر الإمكان. في المقالة حول تأثير العواطف على الاستثمارات يمكنك قراءة المزيد حول كيفية تأثير العواطف على تجارتك.

ابق متفائلاً، و ركز على اللعبة النهائية

من المهم أن تبقى متفائلاً. تصور دائماً النجاح الذي ترغب في تحقيقه. فكر ملياً في السبب الخاص بك. لماذا أصبحت متداول يومي؟ ماذا ستحقق عندما يكون لديك نظام يعمل بشكل جيد و تحقق الكثير من المال؟ عن طريق الانتباه إلى هذا الأمر يومياً يمكنك الحصول على الطاقة المتجددة التي يمكن تسخيرها للتداول اليومي.

على الرغم من ذلك كن واقعياً. ضع أهدافاً قابلةً للتحقيق ولا تُحبَط إذا لم تتمكن من تحقيق الأهداف فوراً. فان النجاح لا يأتي في يومٍ واحدٍ!

يمكنك أيضاً مكافأة نفسك إذا قمت بتنفيذ سلسلةً من الصفقات الخالية من الأخطاء (أي مربحةً). فكر ملياً بانتظام فيما حققته وكيف نميت. فبهذه الطريقة تصبح تدريجياً المتداول اليومي الناجح الذي تريد أن تصبحه!

مزايا ومساوئ أن تصبح متداول يومي (daytrader)

إن النقطة القوية جداً في حياة المتداول اليومي هي حقيقة أنك تعمل عندما تريد. ليس لديك مدير يزعجك بطلباته، وأنت تتخذ القرارات الخاصة بك. إذا تعرضت للضغط والإجهاد يمكنك التوقف قليلاً، وبمجرد أن تريد العمل، يمكنك الاستمرار إذا ما أردت ذلك. في حياة المتداول ليومي ان خيالك هو في الواقع الحاجز الوحيد المتواجد.


وعلى الرغم من ذلك فإن الحياةكمُتداول يومي لها بعض نقاط الضعف أيضاً. أولاً إنها وظيفةً محفوفةً بالضغط النفسي والإرهاق إلى حدٍ ما، هل يمكنك التعامل مع الأرقام الحمراء اللون عندما تعلم بأنها أموالك أيضاً هل أنت قوي بما فيه الكفاية من أجل تقليص الخسائر والسماح باستمرار الأرباح؟ أيضاً انه من المؤسف أن سحر الوظيفة الحقيقية غير متواجد: على سبيل المثال التواصل اللطيف الذي تقوم به مع زملائك في العمل. لحسن الحظ، هناك الكثير من الفرص الأخرى لإجراء الصلات الى جانب مكان العمل: على سبيل المثال: في النادي (الرياضي) أو وجهة عطلة رائعة.

يمكن للجميع القيام بذلك ... من الناحية النظرية

نظرياً ان التداول اليومي أمر يمكن للجميع القيام به. فعن طريق التداول اليومي أنت تقوم بشراء وبيع الأدوات المالية والشيء الوحيد الذي تحتاجه هو جهاز الكمبيوتر و يديان بأصابعٍ جيدةٍ. دائماً هناك ثلاثة خيارات: الشراء أو البيع أو عدم القيام بأي شيء. ففي النهاية تكسب القليل من المال، ولكن يمكن لهذا أن يكون أفضل قراراً في بعض الأحيان. مع الشراء والبيع دون إثبات تكون فرصة إحصائيةً بالكامل نظراً بأن 50% على صوابٍ. فبالطبع كمُتداول يومي أنت لا تقوم بذلك لهذا السبب وبالتالي يتوجب عليك زيادة هذه النسبة.

من المهم أن تتذكر بأن التداول اليومي ليس علماً دقيقاً. تتحرك أسعار السوق من خلال تصرفات العديد من الناس وبالتالي لا يمكن تفسيرها دائماً بعقلانيةٍ. أنت أيضاً انسان يلعب دوراً محدوداً في سوق العرض والطلب هذا. ان السبب في عدم نجاح كل من يبدأ بالتداول هو حقيقة أنه لا يلعب الجميع اللعبة وفقاً لقواعدهم. ففي نهاية المطاف يعني التداول اليومي تحديد النظام واتباعه بشكلٍ منهجي.

تحديد النظام الخاص بك

من أجل بناء نظاماً تجارياً ناجحاً يجب عليك أن تضع بعض الأشياء على المسار الصحيح. أولاً عليك أن تعرف بالضبط ما ستفعله: لذلك من المفيد هنا أن تراجع دورة الاستثمار المجانية باستخدام العقود مقابل الفروقات. بعد أن تتمكن من فهم مصطلحات وخيارات الاستثمار المختلفة تصبح جاهزاً للبدء باستخدام حساباً تجريبياً مجانياً.

عندما ترغب البدء بالتداول من المهم أن تضع خطةً لنفسك. يمكنك هنا التحديد بنفسك ما سيكون أساس نظامك. على سبيل المثال يمكنك التداول على المدى القصير أو الطويل ويمكنك أيضاً الاختيار بين أنواعٍ مختلفةٍ من التحاليل. في النهاية لا يتعلق الأمر بكيفية آلية عمل نظامك. كلا، ففي النهاية يتعلق الأمر بوجود نظاماً تعمل به وتتعلم من الأخطاء التي ترتكبها.

ما هو مدى احتمالية النجاح؟

ان فرصة النجاح يمكن رؤيتها بطرقٍ مختلفةٍ. إذا نظرت فقط إلى الأرقام الثابتة والقوية يبدو أن الفرص قد انقلبت ضدك. أظهرت الأبحاث أن الغالبية العظمى من المستثمرين المبتدئين يخسرون وبالتالي يتوقفون بسرعةٍ عن الاستثمار. على الرغم من ذلك، فهناك أيضاً مجموعةً من الناس حوالي ١٠ بالمائة يتاجرون بشكلٍ مربحٍ.

الى جانب ذلك من المهم التأكد من الأرقام بشكلٍ دقيقٍ. العديد من المستثمرين يحاولون القيام بالتداول اليومي لفترةٍ قصيرةٍ ويحققون خسارةً متواضعةً. في الوقت نفسه هناك أيضاً مستثمرون ناجحون في التداول اليومي  ويحققون في نهاية الأمر ملايين الدولارات من الأرباح. يمكنك بالتالي بالتداول اليومي (daytrader) تحقيق نتائج جيدة ولكنها ليست خطة الثراء السريع. كما هو الحال بأي وظيفة، عليك أن تعمل بجد كمُتداول يومي.

لذلك من الحكمة التحقق مما إذا كان التداول اليومي أمراً يعمل لصالحك. الى جانب الدخل من التداول اليومي، يجب عليك أيضاً أن تأخذ بعين الاعتبار ما يسمى بتكاليف الفرص. إذا استخدمت الوقت الذي تقضيه في التداول اليومي من أجل أداء وظيفةٍ عاديةٍ، فأيضاً سيتم دفع مرتبك. فلذلك قم باقتطاع مرتبك من الدخل الذي تحصل عليه من التداول اليومي. بهذه الطريقة يمكنك تحديد ما إذا كان التداول اليومي ناجحاً في الوقت الحالي أم لا.

منطق تفكير التاجر

انك بحاجة الى منطق تفكير معين من أجل هذا الأمر: دعونا نسميها بمنطق تفكير المتداول اليومي. مع منطق التفكير هذا من الضروري أن تُعارض طبيعتك. اننا بالطبع مبرمجون لتجنب الخسائر قدر الإمكان وان هذا الأمر جيداً جداً في الحياة اليومية. عندما تصل سيارةً ما، يحاول عقلك منع الألم عن طريق إرسال إشاراتٍ توقفك عند حافة الرصيف. لسوء الحظ، فإن ردود الفعل الغريزية هذه هي بالأمر الصعب فقط للمتداول اليومي.

ان الخطأ الأكثر شيوعاً الذي يرتكبه المتداولون هو خطأ ترك الخسائر مفتوحةً وإغلاق الأرباح بسرعةٍ. تبقى الخسائر مفتوحةً لفترةٍ طويلةٍ على أمل أن يرتفع سعر السوق في وقتٍ لاحقٍ، ولكن بعد أن يكون لديك الأمل تسوء الأمور. عندما يحدث هذا الأمر يجب عليك إغلاق المركز وأحياناً من الحكمة فتح مركزاً آخراً معاكساً.

في المقابل يميل الكثير من الناس إلى إغلاق الربح في أسرع وقتٍ ممكنٍ من أجل تأمينه. لأنه تخيل ما يمكن أن يحدث إذا ما تغير سعر السوق مرةً أخرةً وبالتالي تبخرت أرباحك أو حتى تحولت إلى خسارة. إن هذا الأمر مزعج ولكن بمجرد أن تقوم بالتقدير وتتوقع بأن سعر السوق سيرتفع إلى مستوى معينٍ، فمن المهم إنهاء الرحلة.

فانك تصبح في نهاية الأمر متداول يومي ناجح من خلال ضمان بأن أرباحك ستكون أعلى من خسائرك، وبهذه الطريقة تكون متداول رابح إذا كنت على صواب حتى في 50% فقط من الحالات.

أن تصبح متداول يومي أمر أسهل مما تعتقد! في الدليل "كيف تصبح متداول يومي" (daytrader)، تتعلم كل ما تحتاج إلى معرفته حول تحقيق نتائجاً ناجحةً على الفور.